Now Playing Tracks

واعلموا أن دعوة انطلقت من حنجرة فتاة صائمة تلفظ آخر أنفاسها تحت أنقاض بيتها المنهدم في غزة فوق رأسها، وظلام الكهرباء المقطوعة من حولها، القلق علي زوجها وطفلها الذين كانا في الغرفة المجاورة يقتلها، والألم يعتصر في جسدها الذي تخاف تحريكه فتنهار الأحجار فوقها، وشربة الماء التي تتمناها لتدفع عنها عرق وجهها، وهي تنادي الله بآخر ما تبقي فيها من حياة: يا رب انتقم من مصر ومن فيها.. كونوا على ثقة أن الله قد سمعها .. وسترون!

We make Tumblr themes